الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

مواقف بسيطة في الحياة الزوجية وجهها كما تريد

هل جربت كلمة أسف ؟ هل قلتها لزوجتك باحساس صادق ؟ هل نظرت في عينيها وأنت تقولها ؟ لمن جرب أنا أعرف ماذا حدث بعدها بينك وبين زوجتك ، ولمن لم يجرب اعتقد فاته الكثير ، فأنا عن نفسي سأحكي لكم موقف عندما أعتذرت لزوجتي ، كنت قد ظلمتها بالفعل ولكن دون قصد والله شاهد ورد فعل زوجتي هو ما جعلني أعتذر فقد ترقرقت عيناها بالدموع وقالت بصوت هادئ وبسيط راجع نفسك أنت فهمت غلط ؟؟؟؟؟؟ ووجدت نفسي اهدئ في لحظة وأراجع كلامي وكلامها ونظرت في عينيها المليئة بالدموع واعتذرت قلت لها " أنا أسف " فقط قلتها ببساطة وصدق واحتضنتها ولن أحكي ما حدث بعدها وعلي كل خيال أن يتصور .
إن تعميق المحبة بين القلوب أسمى ما يسعى إليه الزوجان ولكن الأسوأ هو جرح هذه القلوب دونما اعتذار، لذا فليبادر كل منكما للاعتذار والتأسف وتطييب خاطر الآخر عند حدوث الخلافات الزوجية، فالاعتذار يساهم في التقريب بينكما وفي إذابة الجليد المتراكم نتيجة الاحتكاكات اليومية، وكل تأخير في الاعتذار يترك أثرا سلبيا ينعكس على حياتكما فيما بعد، ويسبب جرحا عميقا قد ينفجر في أي لحظة مسببا مشاكل عاصفة قد تدمر العلاقةالزوجية، لأننا لسنا بصدد توقيع اتفاق دولي لوضع الحدود بين دولتين قد طالت الحرب بينهما، بل بين زوجين قد أفضى بعضهما إلى بعض نفسيًا وجسديًا؛
فكلمة اعتذار واحدة يمكن أن تفتح القلوب وتنقذ الزواج، فالاعتذار شجاعة وقوة شخصية وتواضع ودليل نقاء القلب وصلاح السريرة وصفاء النفس وطهارة الروح، وهو دلالة القوة والمسؤولية وليس الضعف والإهانة، وهو شفاء الجراح والقلوب المحطمة، كما أنه جواز المرور لمشاعر أفضل بين القلوب المتحابة.
فالاعتذار مطلب أساسي لاستمرار العلاقة الزوجية التي تنمو وتقوى بالمودة والرحمة والتسامح، وسواء كان الخطأ أو الاختلاف حول أمور صغيرة أو كبيرة فإن جملة \"أنا آسف\" غالبا ما تصفي الأجواء وتفتح الأبواب أمام التعاطف والتواصل وتمنح فرصة للبدء من جديد، كما أنها تجلب الثقة والأمان.

1 التعليقات:

العاب يقول...

"مدونة رائعة و شكرا على المجهود
و لمتابعة اخر الالعاب و العاب الفلاش زيارة
العاب
العاب فلاش"

إرسال تعليق

 

الحقوق محفوظة © زواج اونلاين. Template created by Volverene from Templates Block
WP by WP Themes Master | Price of Silver | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر عربية