الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

صحتك وصحة زوجك في الزواج

صحة الزوج والزوجة تبدأ من علاقة زوجية صحية بعيدة عن التوتر والاكتئاب والنجد والمشاكل الزوجية.

العائلة السعيدة هي عائلة صحّية والعكس صحيح. أحياناً، يؤثر مرض شخصِ واحد على كامل العائلة، سواء كان أمّ، أبّ أو طفل. ولكن في حالة مرض الأب تصبح المشكلة أكبر. فالرجل هو سند عائلتَه. لذا إذا كنت أبا أو توشك على الزواج أو تأسيس عائلة فيجب أن تعرف أن الاهتمام بصحتك، يجب أن يكون أول اهتماماتك،لأن عائلتك تعتمد عليك.

هذا ولا تعد قضية تحديد ومنع المشاكل الصحية للرجل مسؤولية الرجل وحده. فالتأثيرات السلبية الذي تقع بسبب مشاكل الرجل الصحية تؤثر على كامل عائلته، سواء كانت زوجته أو أطفاله أو أهله أَو أقربائه، فهي مصدر قلق للعائلة بأكملها.
لِذا فمن المهم على الرجالِ أن يولوا انتباها أكثر لصحتهم ويتقيدوا بمواعيد دقيقة لإجراء الفحوص الطبية المنتظمة. لقد أثبتت العديد من البحوث بأن النساء يعشن أطول من الرجال في جميع أنحاء العالم. وبهذه الملاحظة في ذهنك، يجب أن تعرف بأن الرجال لا يملكون مخاوف صحية فقط، لَكنهم يعانون أيضاً من أمراض معيّنة.

بعض الأسباب التي تؤدي إلى قصر عمر الرجل:
• الرجال يدخنون ويشربون أكثر من النساء، كما أنهم عموماً يتبعون أساليب حياة غير صحّية وغير منتظمة.
• يميل الرجال لرفض المساعدةَ الطبيةَ في أحيان كثيرة، خصوصاً في حالات مثل ضعف الانتصاب أَو المشاكل الجنسية الأخرى.
• يختبئ الرجال وراء قوّتهم واعتدادهم بأنفسهم كذريعة لإخفاء الألمِ والصدمة.
• يميل الرجال إلى الانغماس في السلوك الخطر أكثر من النِساء. فالرجال مثلا يعملون فوق طاقتهم، ويقومون بالأعمال الخطرة التي قد تحتاج إلى خبير مثل الكهرباء، التصليحات.

أما الأخبار الجيدةَ فهي أن العديد من المشاكل الصحية الرئيسية التي تواجه الرجال اليوم يمكن أن تمنَع وتعالج إذا تم تشخصيهم في الوقت المناسب.

لذا أنت بحاجة إلى الاهتمام أكثر بصحتك وستشعر بالتحسّن جسدياً، وعقلياً، وعاطفياً. وبالرغم من أن الناس أحرار في طريقة عيشهم لحياتهم، إلا أن إعطاء قدر بسيط من الأهمية إلى صحتك ستجلب لك وللمحيطين بك السعادة. الجهود الجبارة بحاجة إلى خطوات صغيرة نحو صحة بدينة وعقلية وعاطفية أفضل.

الالاف من المهتمين لامرك بانتظارك
يمكنك الدخول الان والتواصل معهم

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

الحياة الزوجية لغز الألغاز

الحياة الزوجية حيرت الكثير من العلماء والباحثين فكتبوا فيها الكثير وتناولوا تفاصيلها بكل دقة ، ليقفوا علي أسباب الفشل والنجاح وليبحثوا في العوامل التي قد تؤدي إلي فشل الزواج ، والأسباب التي تدعم التواصل بين الطرفين ، وقد كانت ومازالت الكثير من الدراسات والأبحاث تجري لمعرفة أطوار العلاقة بين الزوجين وما قد يعتريها من تغيير ، فالبعض يري أن بقاء الرجل في المنزل سبب الفشل ، وبينما ترجع دراسات اخري أسباب الفشل إلي نوعية الطعام ، تري دراسات أخري أن الأفلام الرومانسية هي سبب فشل الزوجين ، وفي كل الأحوال يحمل المجتمع المرأة المسئولية الكاملة عن فشل الزواج .

مارك وودن الباحث في جامعة ملبورن الاسترالية يري أن الفكرة التي تؤكد أن فشل الزواج  قد يرجع إلي بقاء الأزواج في العمل ساعات طويلة هي فكرة خاطئة".

مؤكداً أن الحقيقة تتمثل في أن العامل الأقوى وراء فشل الزواج هو وجود أحد الطرفين في المنزل لفترة طويلة.

وتوصل وودن إلى أن ربع عدد الرجال الذين يعملون بنظام جزء من الوقت سيقررون العمل لساعات أطول في حال أتيحت لهم الفرصة.

وقال "أحيانا يكون البقاء في المنزل لفترات طويلة للغاية هو السبب وراء الشعور بالضغوط".

البقاء بالمنزل

وقد أشارت بعض الإحصائيات إلي أن فشل حالات الزواج التي يعمل فيها الزوج بنظام جزء من الوقت تتفوق مرتين عن الحالات التي يعمل فيها الزوج بدوام كامل.

ونفي وودن وجود علاقة بين فشل حالات الزواج والعمل لساعات طويلة.

واكدت دراسة اخرى اجرتها في حزيران يونيو الماضي باربرا بوكوك الباحثة في جامعة ساوث أستراليا أنه من الممكن إنقاذ حالات الزواج إذا ما قرر الزوج العمل بنظام جزء من الوقت من اجل قضاء وقت اطول مع زوجته.

وأحدث ما قيل عن العلاقة الزوجية ما كتبه طبيب الأمراض النفسية الأمريكي "ديرك زيبل" في الكتاب الذي تناول فيه المفاهيم الخاطئة في حياة كل من الرجل والمرأة في العلاقة بينهما والذي خصص فصلاً كاملاً منه بحسب صحيفة " الأهرام " لتصحيح معتقدات سلمت بها كثير من المجتمعات ومنها تحمل حواء مسئولية نجاح أي علاقة تربطها بالرجل وخاصة الزواج فهي حتى في البلاد المتحضرة مازالت في رأي الكثيرين مسئولة مسئولية تامة عن نجاحه أو فشله‏.‏

لكن بعض هذه الدراسات قد لا يعتد بها أو بالأخذ بأسباب ما ورد فيها وقد تتحمل المرأة في الكثير من المجتمعات مسئولية فشل الزواج ، ذلك لأنها الطرف المطالب دائماً بالتضحية والتنازل كي تستمر العلاقة وهو ما يرفضه دكتور ديرك زيبل‏,‏ مؤكداً إن الزواج مثله مثل أي علاقة أخري يتحمل مسئوليتها طرفاها وليس طرف دون الآخر‏.‏

مجتمعات ذكورية

وهو ما تؤكده الرأي الدكتورة مديحة الصفتي أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية قائلة لابد وأن نتفهم أولاً أن المجتمعات الغربية هي أيضا مجتمعات ذكورية ولهم نفس المفاهيم الظالمة للمرأة وأن كانت الأمور لدينا في المجتمعات الشرقية أكثر وطأة‏,‏ لكن الكل متفق علي عدم المساواة حتى اذا تفاوتت الدرجات من مجتمع لأخر‏,‏ فالحقيقة ان النساء يتحملن بالفعل عبء نجاح أو فشل أي زواج‏

والقول إن المسئولية تقع علي عاتق الذكور والإناث أمر منطقي جداً لأن الزواج علاقة مثله مثل غيره من العلاقات يجب أن يتحمل جميع الأطراف مسئوليتها ويعملوا جميعاً من أجل نجاحها وهو الأمر الذي يرفضه بعض الرجال في العالم ومعظم الرجال في مجتمعنا‏

ففي المجتمعات الشرقية بصفة خاصة يعتبر الكثيرون الطلاق علي سبيل المثال خطأ المرأة مهما تعرضت هذه المرأة للظلم‏,‏ لذلك فإن نظرة المجتمع للمطلقة مازالت ظالمة وكثير من النساء لا يلجأن له خوفا من تحميلهن مسئولية فشل الزواج

كذلك نجد أن الجميع رجال كانوا أو نساء يدافعون عن أخطاء الرجل ويتهمون الزوجة إذا لم تتحمل عيوب الرجل وأخطاءه وأحياناً نزواته‏,‏ ومازلنا في مجتمعاتنا نطالب الزوجة بالصفح عن الزوج أو تحمل خيانته بدعوي الحفاظ علي البيت والأبناء في حين أن الزوج ليس مطالبا بتحمل أي عيب شخصي لزوجته أو طباع مختلفة عنه وإنما مطلوب منها أن تتأقلم مع ميوله وتغير من طباعها وعاداتها بما يتناسب مع رغباته

‏ ويحدث نفس الشيء في حالة عدم الإنجاب حيث تتجه أصابع الاتهام إلي الزوجة أولاً قبل إجراء أي فحوصات طبية والأمثلة علي مثل هذه التفرقة في المعاملة كثيرة حتى وان كانت مسئولية الرجل عنها واضحة تماماً يرجع السبب في ذلك إلي أن المعتقدات المتوارثة من الفكر الذكوري للمجتمع مازالت تتحكم في النظرة الموجهة لكل من الرجل والمرأة ومؤسسة الزواج نفسها‏.‏

تغير في المفاهيم

وتضيف دكتورة مديحة الصفتي قائلة إن تصحيح هذا المعتقد كما تحدث الكتاب يحتاج إلي التوعية المستمرة لكلا الجنسين‏,‏ لأن تغيير مفاهيم المجتمع أو ترسيخ أي فكر جديد لا يعتمد علي طرف دون الآخر وإنما يحتاج إلي توعية المرأة والرجل والتدرج في تغير شكل العلاقة بينهما‏,‏ وإذا كان هناك بعض التحسن طرأ علي هذه العلاقة إلا أنه غير كاف كما أو كيفا

ولكنه يدل علي بعض التقدم الذي ينبئ بتطور سوف يحدث مع مرور الزمن لان المعتقدات الراسخة في ذهن المجتمع تحتاج لفترات طويلة حتي يمكن ملاحظة أي تغير حقيقي‏..‏ لذلك ننصح الرجل بالتعامل مع علاقته بزوجته بشيء من المنطق والعقلانية والعدل بدلا من التسليم بأفكار ظالمة لها تهدر حقوقها وتؤذي مشاعرها‏.‏

الرومانسية سبب الفشل

ومن جهة أخري يرجع البعض فشل الزواج إلي كثرة مشاهدة الزوجين للأفلام الرومانسية الأمر الذي يؤدي بهم إلي توقع المزيد من الإيجابيات في علاقتهم الزوجية حسب دراسة اسكتلندية أجريت في جامعة Heriot Watt

وأشارت الدراسة التي نشرتها شبكة (سي إن إن) الإخبارية وأجراها فريق مختص في دراسة العلاقات الزوجية على 40 فيلما رومانسيا، صدرت في هوليوود بين عامي 1995 و2005، إلي أن العديد من المشاكل التي يشكو منها الأزواج في جلسات الاستشارة الزوجية، تتماشى مع المشاكل التي تطرحها هذه الأفلام.

وغالباً ما تتمحور هذه النوعية من الأفلام ، حول العلاقة المثالية بين الرجل والمرأة، اللذين يظهران على درجة عالية من التفاهم ربما عبر إشارة أو إيماءة معينة. ويقول الدكتور بإيران هولمز من فريق الجامعة، أن «الاستشاريين عادة ما يتلقون شكاوى من الأزواج بسبب سوء فهمهم لبعض، ويكون السبب عادة لاعتقادهم بأن الحب الحقيقي قادر على جعل الشريك يفهم ما يريده الآخر، من دون الحاجة إلى الطلب منه أو منها».


وأضاف هولمز أن هذه الصورة نفسها وجدناها في الأفلام الرومانسية خلال دراستنا. وقالت رئيسة قسم تحليل ونقد الإعلام في كلية الاتصال الجماهيري في جامعة أريزونا، ماري لوجالسيان، التي قامت بدراسة مماثلة عام 1990، انه «من الصعب تحديد أسباب الدوافع الرومانسية في الإنسان، وآثار الأفلام الرومانسية ما زالت غير مؤكدة». ولكن جالسيان، التي تلقي باللوم في فشل علاقاتها الشخصية مع الرجال على هذه النوعية من الأفلام، تحذر الناس من مشاهدة الكثير منها.

ويختلف فيليب هودسن، أستاذ في الرابطة البريطانية للاستشارة والعلاج النفسي، مع بقية العلماء، حيث يقول أن الأفلام الرومانسية قد تؤثر على الأزواج بعد فترة من استمرار العلاقة، إلا أنها تعتبر مصدراً للابتهاج والأمل للعديد من الأشخاص غير المتزوجين.

نوعية الطعام

وقد تكون نوعية الطعام ، هي السبب الرئيسي في الخلافات الزوجية وكما تقول الإحصائيات الأمريكية والعالمية التي تري أن الطعام مسئول عن ثلاثة من بين كل أربعة خلافات زوجية، وإن نوعية الطعام وراء فشل ما بين‏70‏ إلى‏75%‏ من حالات الزواج في حين ارتفعت النسبة في إحدى الدراسات إلى‏90%.‏

والتفسير الموضوعي لهذه التهمة الملصقة بالطعام ونوعيات الغذاء ـ حسب صحيفة "الأهرام" المصرية ـ فتقول د‏.‏"ماري جين هانجر فورد" أستاذة التغذية في جامعة "كلورا دو" (التي عايشت الكثير، بل المئات من الخلافات العائلية‏):‏ إنه في معظم الحالات يشكو طرفا شركة الزواج من الشعور بالتعب المزمن والإرهاق‏،‏ وهو ما يمثل علامة تشير إلى سوء التغذية، وهو ما يعتبر القاعدة الأساسية لكثير من الخلافات الزوجية.

فالمشكلة تتبلور هنا في نقص السكر في الدم‏،‏ كما يقول د‏.‏ "هانجر فورد" مدير المركز الطبي في "سانتا بربارا "بكاليفورنيا حيث يستطرد قائلا‏:‏ من بين الحالات التي حضرت لزيارتي زوجان يعانيان من مشاكل جسدية ونفسية لم يتمكنا من تحديد أسبابها‏،‏ فقد كانت الزوجة تعاني من اكتئاب شديد، في حين كانت شكوى الزوج أنه سريع الغضب؛ لذا فهو سريعا ما يثور لأتفه الأسباب، لذلك فالخلافات الزوجية كثيرا ما تنشب بينهما‏.‏

وقد بدأت بالبحث والتنقيب في نوعية الغذاء الذي يتناولانه، فوجدت ـ كالعادة ـ أن هناك نقصا شديدا في كثير من العناصر الغذائية المهمة‏،‏ فقد علمت من الزوجة أنها تحتسي الكثير من القهوة التي تشتمل على نسبة كبيرة من السكر‏،‏ في حين يلتهم الزوج كميات وفيرة من الكيك والحلوى‏.‏

على الفور طلبت منهما تغيير هذا النظام الذي يتبعانه في غذائهما‏،‏ ونصحتهما بالامتناع عن السكر وكل ما يحتوي على الدقيق الأبيض‏،‏ والإقلال بصورة كبيرة من القهوة.. وخلال أيام كانت النتيجة رائعة‏،‏ فقد عادت علاقات الود بينهما بصورة واضحة‏،‏ وزالت غمة الاكتئاب عن الزوجة، في حين عاد هدوء الأعصاب للزوج‏،‏ فتحول من شخص سريع الغضب إلى شخص ودود هادئ الأعصاب، وعادت مشاعر شهر العسل لتطوق حياتهما من جديد‏،‏ والسبب في ذلك يرجع إلى عدم الإفراط في تناول السكريات ومنتجات الدقيق الأبيض‏..!‏

في النهاية يضع د. فكري عبد العزيز أخصائي الصحة النفسية ما يلي :

- 1- قبل الدخول إلى الغرفة يجب طرق الباب أو الاستئذان.

-2- لا تقرأ خطاباً أو ورقة لا تخصنا.

-3-إذا أخطأ أحدنا في حق الآخر فليعتذر له بدون خجل.

-4-أذا أعتذر المخطئ فليقبل الآخر اعتذاره بدون الإكثار من اللوم .

-5- الحديث يجب أن يكون هادئا بعيداً عن السباب أو استخدام ألفاظ خارجة.

-6- احترام هوايات الطرف الآخر وتقديرها وعدم الإقلال من شأنها.

-7- لا تقابل عصبية أحدنا واندفاعه بعصبيه مماثلة .

-8- لا داعي لإيجاد المشكلات والنبش في الماضي أثناء كل خلاف أو مناقشة.

-9- يقسم العمل بينكما ويؤدى كل طرف المطلوب منه من تلقاء نفسه

-10- عدم الكذب مهما يكن الأمر أو الخطأ ، فالكذب أبو الخطايا ولا يوجد كذبة بيضاء ...لأن البيضاء تقود دائما إلى الأسود .

-11- التسامح والعفو عند المقدرة .


الالاف من المهتمين لامرك بانتظارك
يمكنك الدخول الان والتواصل معهم

الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

أفهمي زوجك ثم فكري كيف تديرين العلاقة بينك وبين زوجك علي أساس من الحب ، أفهميه أولا أعرفيه تأكدي أن تكوني علي دراية بشخصيته وطريقة تفكيره ، ثم أبدأي في التفكير في كيفية ترويضه وأن تعوديه علي أسلوبك الخاص وكيف تكوني أن القيادة بدون أن يشعر زوجك ولا يحتد وتعلمي متي تبدأ وتنتهي المناقشة وتعلمي كيفية التراجع إذا كانت النتائج في غير صالحك.

كوني كما أمرك الله
كوني كما أرادك زوجك أبدعي في تدليع زوجك تفنني في الإهتمام ببيتك و أولادك
كوني ملكة في بيتك كوني حلوة اللسان, تعلمي فنون الكلام الموزون كوني أميرة في خطواتك, أسلوب تعاملاتك أتقنيي فنون الأناقة التي تثير الرجل أبدعي في مطبخك كما يحب دلليه كأنه طفل يحتاج حنانك احترميه و احفظي كرامته لأنه هو رب البيت حافظي على أسرار بيتك حتى من أقرب المقربين حلي مشاكلك بهدوء و بدون تهور و استسلام كفي عن قول أنك تحملين مسؤوليات أكثر...
حسسيه إنك بتخدميه وتخدمي بيتك و أولادك بكل حب حافظي على الهدوء في بيتك

نظمي أوقات النوم و الدراسة واللعب للأولاد احرصي أن تكون هذه الامور منتهية قبل صلاة العشاء
بعد صلاة العشاء لازم تتفرغي لزوجك يوميا و تجعليه هذا الأسلوب عادة من عاداتكم اليومية إياك أن تتركيه لوحده أمام التلفاز أو الانترنيت اخفضي صوتك عندما تكلمي أي شخص خليك أنثى فيها نوع من الحياء
لا تنسي أن تقومي بما طلب منك

والأهم الأهم الأهم : أن لا تنسي ذكر الله في بيتك, احرصي على تشغيل القران الكريم في بيتك : سورة البقرة- سورة ياسين- سورة الكهف - و كل الذكر الحكيم, و احرصي أن تكون الأذكار في كل ركن من بيتك, أكثري من الإستغفار و قيام الليل والدعاء.
 
الالاف من المهتمين لامرك بانتظارك
يمكنك الدخول الان والتواصل معهم

الأحد، 27 نوفمبر، 2011

أيها الزوج لا تشتكي من زوجتك وحاسب نفسك أولا

كثير منكم يامعشر الرجال يتمنى ويحلم بأن تكون زوجته كمايريد

فأحدكم مثلا يريد ان تقول له زوجته احبك ويقول بأنها باردة

وآخر يقول بأن زوجته لاتلبي رغباته الجنسية
وآخر يقول زوجتي تقول انها تحبني ولكنها لاتثبت ذلك مع انها تعلمت الطبخ والكوي من اجله!
وآخر يقول اتمنى ان تفعل زوجتي مااتمناه دون ان اطلبه منها
وآخر يقول زوجتي عنيدة ولاتحب ان تعتذر واذا اعتذرت احس بأنها مجبرةعلى الاعتذار
وآخر يقول اريد ان تحمل زوجتي ولكني احس بأنها لاتريد ذلك بقدري
ولكن هل سألتم انفسكم لماذا يتصرفن معكم كذلك؟؟؟

سأضع لكم اسئلة لتروا الاسباب التي جعلت زوجاتكم اصبحن كذلك
اجبني بصراحه ايها الزوج ليس من اجل المنتدى بل من اجل حياتك التي ربما تكون على حافة الهاويه وانت لاتعلم!


متى آخر مرة فاجأتها بهدية او دعوة عشاء او نزهة لأي مكان؟؟
متى شكرتها على طعام اعدته لك؟؟
او احسستها بأنك لاتستطيع الاستغناء عنها؟؟؟
هل فكرت يوما بالإعتذار لها وان كانت هي مخطئه بمعنى ان تقول مثلا انا اعلم بأنك مخطئة ولكن انا مخطئ في غضبي منك انا اسف مارأيك بأن نتحدث عن ذلك ونجد حلا بدل ان نبقى غاضبين او ان نتحدث عن ذلك ريثما تهدأ الامور؟
هل فكرت يوما بأن تأخذ 5دقائق فقط من وقتك وانت بمكان عملك لتهاتفها وتسألها عن حالها وتعلمها بأنك اشتقت لها وانك تحبها


اتعلمون سأذكر لكم قصصا قسم بالله عايشتها بنفسي وليست خياليه ابدا

احدى النساء تلقت رسالة قصيرة بالجوال من زوجها نصها يافلانه ( اسمها طبعا ) طمنيني عنك جاوبتي بالاختبار وكتب بالنهاية احبك قالت لي بالحرف الواحد اكيد لما كتبها ماكان بوعيه والادهى انها بعدكل ثلاث دقايق تفتح الرسالة وتعيد قرائتها مرة اخرى تقول والله حتى لما رحت البيت وهو معي بالبيت نمنا وكل شوي اصحى اقرأها وانام !!
تخيلوا هالمسكينه مومصدقه احبك موجوده برساله!!
لو جاها زوجها وقالها هالكلمة اظن ماراح تنام من الفرحه واخرى سألتها الا تخافين من الطلاق ضحكت وقالت مافي فرق كله واحد!
تخيلوا وجود زوجها بحياتها زي فراقه!

واخرى تعرف رجلا آخرغير زوجها وعندما سألتها عن السبب قالت زوجي ماعنده غير جنس واوامر كني خدامه لكن حبيبي يحبني ويدلعني ومقدر قيمتي!
تخيلوا تبحث عن رجل من اجل الحب

واخرى لاتريد ان تحمل او لاتتمنى ان تحمل من زوجها اتعلمون لماذا؟؟
لأنها ترى ان الاطفال يجب ان يأتوا للدنيا وابواهم متاحبين متفاهمين حتى يستطعوا تربيته وتقول احس ان زوجي اتزوج بس عشان يجيب له ذرية وبس!

واخرى تقول حاولت ان اهتم بزوجي وان اعمل له كل اسبوع مفاجأه وقدمت له قبل فترة هديه لأظهر له امتناني لوجوده بحياتي ولبيت كل رغباته الجنسية عن رضا وحب لكل مايحبه
واصبحت اهاتفه غالبا عندما يكون بالعمل لأحسسه بالإهتمام وكل هذا من دون ان اسمع كلمة شكراو حتى مبادلة لما افعله قال لي ذات مره ان اهتمامك غير كافي اريد اكثر من ذلك تقول بكيت بعد ان بذلت كل جهدي وجدت هذا الرد!!!!!! وقررت ان لاتفعل شي ابدا لااهتمام ولاغيره


كل هؤلاء النساء صدقوني لو وجدوا الحب من ازواجهم مافعلوا او قالوا مانقلته لكم!

كثيرمنكم يقول لما لاتقم هي اولا بإظهار حبها لأبادلها بالحب ؟
او هي لم تفعل لي اي شئ لم لا اكون مثلها فهي من ستخسر وليس انا!
او لو فعلت ذلك سأصبح ضعيف في نظرها
بالعكس تماما عندما تحسسها بأنوثتها ستحسسك هي برجولتك عزيزي الرجل الحياة ليست من الاقوى ومن الذي يستطيع ان ينتصر على الآخر

واخيرا لكي تتأكد من ان زوجتك ستشبع كل رغباتك من دون ان تطلبها حتى !

خذ فتره (لاتحددها لأنها ربما تكون اسبوع او عدة اشهر)راقب فيها تصرفاتك وحاول ان تظهراهتمامك لها بكل الاسئلة التي كتبتها من قبل؟؟؟ انظر الى النتيجه اذا تغيرت زوجتك واصبحت تراك فارس احلامها مجددا ادعوا لي وحاول ان لاتفقد ثقتها مرة اخرى لأنك ان فقتدها ستواجه صعوبات اكبر في كسبها مرة اخرى.


الالاف من المهتمين لامرك بانتظارك
يمكنك الدخول الان والتواصل معهم

السبت، 26 نوفمبر، 2011

زوجتك جنتك لا تتسرع في الحكم عليها

قد يستعجل الزوج باتخاذ القرار الخاطئ لقلة التجربة، ولو وجد ناصحاً، لجمع له شتاته، ودلَه على الطريق، ،
أنت من بيئة ،وتربية تختلف عن بيئة وتربية زوجتك، مالم يتنازل الطرفان عن بعض المواصفات التي يريدونها، لن يهنأ لهم عيش، والتنازل لا يخدش في الرجولة بل يزيدها رجولـة،وماكان الرفق في شيء إلا زانه لابد من حصول بعض الأخطاء،
لا تكن كالمجهر يكبر الصغائر،وتغافل عن أمور إنه... لمـ يفز بالحمد إلا من غفل
المرأة في الغالب تركز على اللحظة التي تعيـش فيها، تنسى الماضي إلا بالتذكير، استغل هذه اللحظة، لردم الخلافات السابقة، وتأسيس علاقة عاطفية متينة
تغسل ثوبك، وتصلح أكلك، وتقضي وطرك، وتربي أولادك، وتصبر حتى يمل الصبر من صبرها،
ألا تستحق أن تصبر على خطأ، أو زلـة حصلت منها
من حقك مطالبتها بحقوقك إذا وفيت لها حقوقها،
وإن كنت تتناوش حقوقها من بعيد، فمن العدل أن تغض الطرف

عندما يسيء لك مديرك، أو صديقك، ما ذنب الزوجة والأطفال أن يذوقوا مس سقرك، مشاكل العمل في العمل، مشاكل البيت في البيت، لا تخلط أوراقك
اعرفي نفسية زوجك، اختاري الوقت المناسب للكلام، إياك، إياك، أن تراشقيه التهم واللوم، ضعي قلبك بين يدي الله، سيحميـك
إذا غضبت اخرج من المنزل، وإذا غضبت زوجتك، دعها، حتى تعود المياه لمجاريها، وناقشها بحب، حتماً ستعتذر
عندما تحب(الحب المعنوي) زوجتك، لا تتوارى من الناس، ولا تطأطئ رأسك
قيل للرسول صلى الله عليه وسلم من أحب الناس إليك قال: عائشه
أحسني الظن بزوجك ستعيشين هانئة، وستعاملينه بناءً على نظرتك الطيبة، قد يكون زوجك عانى من مشاكل في بداية حياته، ساعديـه على نفسه
عند المشكلة لا ترم زوجتك عند أهلها،
فالكير معلق، والنافخ مستعد،
عالج الأمور، ثمـ ما شئت فافعل
في العلاقة الزوجية لا تتعامل بذكاء، ولا داعي لفهم الأمور وهي طائرة، أو قبل أن تطير، المرأة تريد قلب، قلب، لا تريد عقل
لن تكون زوجتك مثل زوجة عمر رضي الله عنه، فلا داعي لكويها بالمواعظ، عش عصرك، إرض بزوجتك كما هي، ستنعم بالأمان
لا تظن أنك وحدك الذي تحصل له مشكلة زوجية،
الرسول صلى الله عليه وسلم وقعت له مشاكل زوجية، وعالجها بحكمة
الزوجة تعاني في الغالب من كثرة نصائح زوجها، تذكّر عندما تشتكي لك فهي لا تريد نصيحة،بل تريد من يستمع لها


عش كما أنت، أنت لست في ثكنة أوامر ونواهي،
"خذ العفو"، وعش بعفوية
عندما تخطئ زوجتك في السوق، أو في مجلس، لا تعاتبها أمام الآخرين، عليك بنصائح السر، عَرِفْ بعضه، وأعرض عن بعض
بدلا من أن تكتم في قلبك وتحمله ما لا يحتمل من الهموم، تصرفات أنت لا تعرف لها سببا تصدر من شريك الحياة،
لماذا لا تتصارحان، وتتحاوران، الحوار يقرب وجهات النظر..ويغلق فوهة البركان الثائر
عند الغضب أو أثناء الحوارات..المشاكل والعيوب الماضية
..دعها مدفونة في مقبرة النسيان،، لا تحيي الموتى
أثناء الخياطة لأي قطع في حياتك الزوجية..لا توسع القطع بأن تمزق علاقاتك الأخرى بأن تسب القبيلة أو الأهل أو تدخل شخصا آخر في سبابك وشتائمك..انشغل في خياطة القطع الصغير..وأكمل مشوار الحياة...أخشى أن تقع في قطع لا تنفع معه أي خياطة
لا تدخلين في المقارنات لتعيشين هانئة..بيتك فيه من الجمال ..وزوجك فيه من الخير..وأطفالك فيهم من الصلاح..وعندك أشياء لا توجد عند غيرك من البشر..المقارنات مع الآخرين هي باب شر..إذا فتح..ستغادر السعادة قلبك
سوء الظن، التفتيش، المراقبة...أبواب الشيطان.. يدخل من خلالها إلى البيوت الآمنة،، ليزرع الفتنة..وليوقد نار المشكلة..ولا تنطفئ إلا بالفراق.. عندها ينام الشيطان قرير العين..
أغلق أبواب الشيطان..وتحصن بأسوار الإيمان بالله
السعادة..الشقاء.. أكثر الكلمات ترديداً..البحث عن الأولى..والهرب من الأخرى....هل هناك سعادة مطلقة؟..أو شقاء مطلق؟..أو أن التفكير..هو من يشعرك بالسعادة تنظر بفأل..وتعيش على أمـل. السعيد هو الذي يحمل طقسه معه لا يهمه إن كانت السماء صحوا أو مطرا
أيتها الزوجة..هل أنت أم الزوج؟ ما بالك تلبسين ثياب الأم صاحبة الستين سنة! أين رائحة عطرك الجذابة لزوجك الذي أزكمت أنفه رائحة الأدوية التي تحملينها من غرفة لأخرى..أين حديثك العذب الشيق ..فقد حفظ الزوج حديث الحي كاملا ويريد حديثك أنتِ..عيشي عمرك..أنت زوجة..وتبقين جميلة ما حافظتي على جمالك
أيها الزوج: إذا كانت حياة المرأة لوحة، لماذا لا ترسم فيها أجمل أيام حياتها


من جمال الجمال أن الله يحبه..الجمال يسر الناظر..من حقك إيها الزوج أن تتجمل لك الزوجة..فخير النساء من تسر الزوج إذا نظر..ومن حقها أن تتجمل لها، قال ابن عباس:إن أحب أن أتجمل لزوجتي كما أحب أن تتجمل لي
لا تبغض زوجتك ولو كان فيها أخلاق أنت تبغضها.. انظر في العين الأخرى .. هناك أخلاق فيها أنت تحبها..
قال الرسول صلى الله عليه وسلم( لا يفرك يبغض مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر).

الالاف من المهتمين لامرك بانتظارك
يمكنك الدخول الان والتواصل معهم
 

الحقوق محفوظة © زواج اونلاين. Template created by Volverene from Templates Block
WP by WP Themes Master | Price of Silver | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر عربية